Comments: 0 Posted by: admin Posted on: أغسطس 11, 2018

السؤال

السلام عليكم.

بدأت مشكلتي منذ سنة ونصف تقريبا، حيث أصابني التهاب شديد في الأذن الخارجية، -ولله الحمد- تعالجت منه، بعدها بشهرين أصابني صديد في الأذن، وتعالجت منه -ولله الحمد-، بعدها أصبح الشمع كل 6 أشهر تقريبا يتجمع بشكل كثيف، فأضطر لإزالته بواسطة طبيب.

لماذا يعود الشمع؟ وكيف يمكنني التخلص منه نهائيا؟ أفيدوني، وشكرا لكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

التهابات الأذن الخارجية المتكررة غالبا ما تكون بسبب محاولات تنظيفها، أو وجود حكة بها، وفى كل الأحوال يجب التعامل معها برفق؛ لأن الجلد بالأذن الخارجية ملتصق تماما بالغضروف تحته، فليس هناك أي مجال إذا حدث التهاب أن يتحرك، ولذا يحدث ألم شديد.

فإذا كان هناك حكة أو أكلان -وغالبا ما يحدث ذلك عند ملامسة الماء للأذن من ذواتي البشرة الدهنية-، فيجب توخي الحذر من استخدام الماء ووصوله إلى داخل الأذن، وذلك بمسحها من الخارج أثناء الوضوء، ووضع قطنة في الأذن مبللة من الخارج بالفازلين أو الزيت؛ لمنع وصول الماء للداخل، حيث إن كثافة الماء أقل بكثير من كثافة الفازلين والزيت، كما يمكننا استخدام نقط نيوديكس للأذن 3 مرات يوميا لتقليل الحكة.

وأما بخصوص تكرار تجمع الشمع بالأذن: فقد تكون طبيعة لديك بسبب كثرة إفراز تلك المادة الشمعية، أو تتجمع لضيق قناة الأذن الخارجية، ووجود انحناء زائد بها؛ مما يمنع التنظيف والتخلص الذاتي للأذن من تلك المادة الشمعية إلى خارج الأذن، مما يستوجب تنظيفها لدى اختصاصي الأنف والأذن كلما زادت، وأثرت سلبا على مستوى السمع لديك.

والله الموفق.