متلازمة أضداد الفوسفوليبيد عند الأطفال

[color=#8B0000]متلازمة أضداد الفوسفوليبيد عند الأطفال[/color]

[color=#000080]بالانجليزية :Antiphospholipid Syndrome[/color]

أغلب الأطفال ذوي التحاليل الموجبة لهذه الأجسام لا يتعرضون للتخثرات والأبحاث مستمرة لمعرفة الطريقة الأمثل للوقاية من التخثرات. حالياً تعطى جرعة قليلة من الأسبرين للأطفال ذوي التحاليل الموجبة والمرض ذاتي المناعة المسبب لهذه الأجسام. ويعمل الأسبرين على تقليل قدرة الصفائح الدموية على الالتصاق مما يقلل قابلية الدم للتخثر. أما بالنسبة للمراهقين الحاملين لهذه الأجسام فالعلاج الأمثل يشمل البعد عن عوامل الخطر التي قد تزيد فرص التخثر مثل التدخين واستخدام موانع الحمل الهرمونية.
وعند تشخيص متلازمة الأجسام المضادة للشحمات الفوسفورية (إذا وجد التخثر ) فإن العلاج الرئيسي هو جعل الدم أكثر سيولة وذلك عن طريق إعطاء مضادات التخثر وأهمها دواء الهيبارين والورفرين ويعطي الوارفارين يومياً عن طريق الفم ويلزم متابعة تحاليل الدم للتأكد من سيولة الدم. ويعتمد طول فترة العلاج على حدة المرض ونوعية ومكان التخثر.