Comments: 0 Posted by: admin Posted on: أغسطس 11, 2018

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أسأل الله أن يبارك لكم هذا المجهود الطيب، ويجعله الله في ميزان حسناتكم، وبعد:

فأنا شاب ملتزم -والحمد لله- تقدمت لخطبة فتاة طيبة وتمت الخطبة، وبعدها تم عقد القران وسط فرحة الأهل، وكان كل شيء على ما يراد -والحمد لله- ولكن عندي مشكلة تؤرقني جداً، وهي أنني من شدة حبي لزوجتي وحبها لي حدثت بيننا ممارسات جنسية، وهي عبارة عن جماع ولكن بشكل سطحي دون إيلاج نهائي، مع وجود حائل خفيف (اللبس الداخلي) ويتم فيه القذف.

استمر ذلك وبعدها بأيام شعرت زوجتي بتعب، مثل أعراض الحمل من دوخة، وفقدان الشهية وخلافه، وشعرت بالقلق في هذه الأيام، ولكن بعدها جاءت لزوجتي الدورة الشهرية، وهذا جعلني أطمئن من عدم وجود حمل، ولكن بعد انتهاء أيام الدورة عدت أنا وزوجتي إلى هذه الممارسات الجنسية بنفس الشكل، وسافرت بعدها إلى بلد عربي للعمل، وكانت حالة زوجتي النفسية سيئة بسبب سفري، وأخبرتني عن طريق الهاتف أنها لم تأتها الدورة في ميعادها، وعادت إلى القلق مرةً ثانية من وجود حمل، ولكن بعد عشرة أيام من تأخر الدورة جاءت، ولكن بشكل خفيف، وقطرات بسيطة ليس كالمعتاد، فهل ممكن يكون هذا حمل فعلاً؟

وهل الجماع بهذه الطريقة من الممكن ولو بالشكل النادر يؤدي إلى حمل؟

وكيف لي أن أتأكد من وجود حمل خصوصاً أنها لا تستطيع الذهاب إلى طبيبة بمفردها؟ أريد أن أطمئن.

مع العلم فهي لا زالت بكراً، وسيتم البناء خلال 3 شهور.

وآسف جداً للتوضيح وجزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فيحدث في حالات نادرة حدوث الحمل دون إيلاج، ولكن يكون ذلك من خلال القذف الخارجي على المهبل دون حائل، بمعنى أن تقذف دون ملابس على فرج الزوجة، وهي دون ملابس أيضاً، عندها من الممكن أن تصعد حيوانات منوية من خلال المهبل ويحدث الإخصاب، ولكنه شيء نادر الحدوث، أما مع وجود حائل وحتى لو كان الملابس الداخلية للطرفين فيصعب ذلك، ويستبعد تماماً حدوث الحمل.

لذا في مثل حالتك أستبعد تماماً حدوث الحمل بهذه الكيفية، وللعلم فهناك تغيرات كثيرة في الدورة الشهرية لدى الفتيات الأبكار، بمعنى أنه من الطبيعي والمعتاد أن لا يكون هناك انتظام في الدورة من حيث التوقيت أو الكمية؛ لذا من العادي تأخر الدورة، وأن تأتي على شكل قطرات غير طبيعتها.

وإذا أردت الاطمئنان نهائياً على مسألة الحمل فيكون بشراء شرائط حمل من الصيدلية يستخدم فيه عينة من البول، ويتم وضع الشريط في العينة، ومنها يمكن معرفة النتيجة، ولكن أرى أنه -بإذن الله- لن يكون هناك حمل، وستطمئن أكثر مع مجيء الدورة القادمة.

وعليك بالاطلاع على الاستشارات ذات الصلة لمعرفة كيفية العلاقة بين الزوجين أثناء العقد.

والله الموفق.