Comments: 0 Posted by: admin Posted on: أغسطس 11, 2018

السؤال

أعاني‏ ‏من‏ ‏دوار‏، ‏وعدم‏ ‏توازن‏ ‏مستمر،‏ ‏مع‏ ‏العلم‏ ‏أني‏ ‏أعاني‏ ‏من‏ التصلب ‏اللويحي‏ ‏منذ ‏سنوات‏، و‏أريد‏ ‏دواءً‏ ‏يخفف‏ ‏هذا‏ ‏الدوار.

جزاكم‏ ‏الله‏ ‏خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

فالدوخة من أعراض التصلب اللويحي، إلا أنه يجب أن نتأكد أيضا أنه لا يوجد أسباب أخرى مثل انخفاض الضغط أو أمور لها علاقة بالأذن الداخلية.

أو أن يكون مجرد دوخة وضعية للرأس، وهي من الأسباب الشائعة للدوخة، وتكون عندما يغير الإنسان وضعية رأسه، خاصة عند القيام من النوم.

والدوحة الناجمة عن التصلب اللويحي عادة ما تأتي بشكل عابر فتستمر لعدة أسابيع، وتتحسن متى تحسنت أعراض التصلب اللويحي الأخرى، إلا أنه قد تبقى نوع من الدوخة في أوقات معينة مثل ركوب السيارة.

والدوخة من الأعراض الشائعة في هذا المرض، وتكون نتيجة إصابة غشاء النخاعين أو الميالين، ويقدر بأن الدوخة تكون الأعراض الأولى للتصلب اللويحي في 5% من المرضى، وتحصل في 50% من المرضى خلال فترة تطور المرض، وقد يحصل في 10% من المرضى فقدان أو نقصان السمع، والذي من شأنه أن يؤدي إلى حدوث واستمرار الدوخة.

بالإضافة إلى علاج التصلب اللويحي، فهناك بعض الأدوية التي تساعد على تخفيف الدوخة وهي:

-Dramamine ويمكن أن تؤخذ حبة كل ست ساعات حتى تخف الأعراض.

-hyoscine patch ( Scopoloderm (وهي عبارة عن لصقات توضع خلف الأذن).

نسأل الله لك الشفاء والعافية.