Comments: 0 Posted by: admin Posted on: أغسطس 11, 2018

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

أنا التي كنت كتبت لكم عن انتفاخ خدي رغم علاجه، أشكركم جزيل الشكر على ردكم، وجزاكم الله خيراً.

ولكن أردت أن أوضح لكم نقطة مهمة، وهي أنني قد عالجت ضرسي عند طبيب مختص في الأسنان، ورغم المعالجة فإن ضرسي ما زال منتفخاً قليلاً، ولكن الطبيب قال: إنه لم يعد يرى أي انتفاخ فيه، ولكن في الحقيقة عندما أدقق النظر فيه جيداً فهو منتفخ قليلاً.

فماذا أستطيع أن أفعل في هذه الحالة؟ فالطبيب يقول: إنه يراه عادياً، ولكن الحقيقة أنه منتفخ قليلاً. اعذروني على الإطالة وأرجو أن تساعدوني.

وجزاكم الله عني كل خير.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أولاً: أقول لك: جزاك خير الجزاء على أسلوبك الطيب، ونسأل الله أن يبارك فيك.

ومن ثم أقول بأنه إذا تم علاج السن علاجاً صحيحاً وتناولت المضاد الحيوي المناسب فمن الواجب أن يزول هذا الخراج في خلال ثلاثة أسابيع على الأكثر، فإن طالت المدة ولم يزل هذا الانتفاخ فإنه بالتأكيد هناك مشكلة لم تحل، وهي إما أن يكون علاج العصب غير سليم أو أنك لم تتناولي المضاد الحيوي المناسب فبقيت آثار الالتهاب ومن الممكن أن يرجع الانتفاخ كما كان أو أكثر، ولكن إذا لم يكن هناك ألم بالضرس عند المضغ، ولا يخرج صديد من جنب الضرس، ولا توجد حركة به، ولا ألم في اللثة أعلى الضرس، فيمكنك أن تتريثي قليلاً، فإنه أحياناً لا يزول أثر الخراج بسرعة ويحتاج إلى وقت أكبر، أوعليك أن تزيدي جرعة المضاد الحيوي أو تغيريه وإن ظلت هذه المشكلة موجودة فعليك أن تراجعي طبيباً آخر لكي يتم التأكد من التشخيص.

ولا تنسي أن تسألي الله الشفاء فهو الشافي والمعافي .