Comments: 0 Posted by: admin Posted on: أغسطس 11, 2018

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله!

أعرف شخصاً يصاب بالدوار المتكرر، وتحدث له حالات من الإغماء أحياناً، ويبلغ من العمر 32 عاماً.

وقد أجرى عدة فحوصات في ليبيا، منها صورة على الرأس، ولم يعرفوا له تشخيصاً دقيقاً لمرضه! ما هي الفحوصات اللازم إجراؤها ليتسنى للأطباء التعرف إلى الداء؟

وشكرا!

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد،،،

إذا كان الدوار متكرراً، وقمت بإجراء كافة الفحوصات، وكانت سليمة، فهذه الحالة تسمى بالدوار الحميد، ويكون بسبب مشكلة في الأذن: إما الوسطى، أو الداخلية فيما يسمى بالقنوات الهلالية، والمنوط بها حفظ التوازن في الجسم.

ويمكن علاج مثل هذه الحالة باستخدام عقار الاستيماتيل والبيتاسيرك، وكذلك يمكن أن تستخدم نوعاً من الرياضة الخاصة، وهي تحريك الرأس بميلان الجسم إلى الجنب تدريجياً، وأنت جالس أولاً في الجهة اليمنى، ثم العودة إلى موقع الجلوس، ثم الجهة اليسرى، حتى تخف الأعراض تدريجياً.

والله الموفق!