Comments: 0 Posted by: admin Posted on: أغسطس 11, 2018

السؤال

السلام عليكم

لا أعلم كيف أبدأ معاناتي؟ منذ فترة ليست بقليلة يأتيني فجأة دوار، وتتسارع نبضات قلبي، وأشعر برجفة وأني سأسقط، وكأن روحي ستخرج من الرجفة بعض الأوقات، وأحيانا غثيان شديد لا أعلم لماذا، حللت الدم وكان لا بأس به، ما المشكلة؟ وما الحل؟ ولدي غازات بالبطن أتعبتني، وبالصباح حين أستيقظ يؤلمني بطني، وأشعر بحاجة للذهاب إلى دورة المياه -وأنتم بكرامة- وأحيانا يكون بطني فارغا، أرجوكم أنا قلقة من حالتي، أريد حلا خصوصا أن المدارس قادمة، ولا أريد أن تأتيني هذه الحالة.

كما أن هناك شكوى أخرى، عيناي ظهرت بهما خطوط حمراء جهة الأذن، ما السبب؟ وعيني اليمنى أشعر كأن بها شيئا كالغشاء، وإذا نظرت في المرآة لا أراه، لكني أراه بطرف عيني وأشعر به، ما هذا؟ هل تفيد قطرات العين اليومية لو وضعتها على عيني؟ علما بأني لدي ضعفا وانحرافا، ومنذ عدة أيام بدأت ألبس النظارة.

جزاكم الله خيرا، ورزقكم الجنة من غير حساب.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

من المهم ذكر الوزن والسن في السؤال حتى يمكن عمل تصور للحالة جيدا، وعموما تعاني الفتيات من ضعف في الدم (أنيميا) بسبب سوء التغذية وبسبب غزارة الدورة في بعض الأحيان، وهذا يؤدي إلى الدوخة وتسارع نبض القلب.

وهناك حالة لاستثارة العصب العاشر vagus nerve عند شم رائحة قوية، أو رؤية منظر غير مريح أو شم روائح المختبرات تحدث استثارة للعصب العاشر أو الحائر، وتسمى تلك الحالة Vasovagal attack حيث يحدث توسع للأوعية الدموية الطرفية، وينسحب الدم من الدورة الدموية إلى الأطراف ونشعر بزيادة نبضات القلب وسخونة الوجه، والغثيان أو القيء والتعرق، وقد يصل الأمر إلى فقدان الوعي، وعند الاستلقاء على الأرض ورفع الأقدام إلى الأعلى يبدأ الجسم في إعادة ترتيب نفسه، وتصل الدورة الدموية إلى المخ، ويستعيد الإنسان وعيه تدريجيا مع شرب بعض العصائر، وقليلا من الملح من الأجبان المالحة، أو الزيتون المخلل، وهذه الحالة يتم التخلص منها بالتعود التدريجي على المواقف، والحذر عند الوجود في بعض الأماكن، أو رؤية المناظر التي تؤدي إلى تلك الحالة، ولكن ليس هناك خطورة.

ومشاكل المعدة مثل عسر الهضم والانتفاخات والغازات التي تحدث، تأتي في الواقع بسبب التهاب المعدة بجرثومة تسمى (الهيليكوباكتر) H-Pylori، وهي جرثومة تصيب جدار المعدة، وتعود مشاكل المعدة من الإحساس بالحموضة، والغثيان والقيء المستمر أحيانا إلى وجود تلك الجرثومة، ويتم تشخيصها عن طريق تحليل البراز، وفي حالة وجود تلك الجرثومة، فإن لها علاجا يسمى العلاج الثلاثي، وفيه يتم تناول ثلاث مضادات حيوية، وهي اموكسيسيلسن 1 جم كل 12 ساعة، مع 500 mg klacid كلاريثرومايسين 500 مج كل 12 ساعة لمدة 10 أيام، بالإضافة إلى أقراص pantozol 40 mg قبل الأكل صباحا ومساء لمدة 10 أيام، ثم قبل الأكل صباحا بعد ذلك لمدة شهر على الأقل، للمساعدة في علاج القرحة، وهو علاج جيد ونتائجه طيبة، وتناول وجبات خفيفة ومتكررة.

وهناك خليط مكون من مطحون الكمون والشمر والينسون، والكراوية والهيل وإكليل الجبل، والقرفة والنعناع والزعتر، يمكن إضافته إلى السلطات والخضار المطبوخة، مع زيت الزيتون، وهذا يساعد كثيرا في التخلص من الغازات والانتفاخ -إن شاء الله- مع ممارسة الرياضة خصوصا المشي.

وقد تعاني العين من بعض الجفاف والحساسية، والمهم لبس النظارة الطبية؛ لأن قصر النظر يؤدي إلى الصداع، ويمكنك وضع قطرة natural tear لجفاف وحرقان العين، ووضع قطرة maxitrol ثلاث نقاط عند الضرورة لعلاج التهاب وحساسية العين.

وفقك الله لما فيه الخير.