ممارسة الرياضة بعد عملية إزالة الغضروف والنصائح الواجب اتباعها

السؤال

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته.

منذ عامين تقريباً قمت بإجراء عملية جراحية لاستئصال غضروف في الفقرات القطنية بالعمود الفقري بين الفقرتين الأولى والخامسة، والآن حالتي تحسنت والحمد لله، والسؤال هو أنني الآن أقوم بالجري لمدة نصف ساعة يومياً، أي 6 كيلو متر، وقد تزيد الفترة إلى ساعة تقريباً، والجري يكون على أرض رملية غير صلبة، فهل هذا له تأثير سلبي على العملية الجراحية؟

وما هي الأشياء التي يجب أن أتجنبها حتى لا يعود الغضروف مرةً أخرى؟

ولكم جزيل الشكر.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فممارسة الرياضة بصورة عامة لا يوجد لها تأثير عكسي بعد إجراء جراحة الغضروف، وبخاصة إذا ما تحسنت الأعراض ولم تكن هناك شكوى من أي نوع، ومع ذلك لابد للمريض من متابعة طبيبه من فترة إلى أخرى للاطمئنان.

أما النصائح التي يجب عليك اتباعها لمن كان يعاني أو ما زال يعاني من مشاكل الغضروف فلابد أولاً من:

أن يكون الوزن مناسباً وإذا كان المريض يعاني من زيادة الوزن فلابد من تخفيف الوزن.

وكذلك لابد من عدم حمل الأثقال الكبيرة.

وكذلك اتباع النصائح اللازمة في مسألة الجلوس لفترات طويلة، إذ لابد من أخذ فترات من الحركة بين كل جلسة ورفع الأرجل قليلاً عن مستوى الأرض، كما أن تجنب الإمساك المزمن والالتهابات المزمنة في الجهاز التنفسي تقلل من الضغط على العمود الفقري.

والله الموفق.