Comments: 0 Posted by: admin Posted on: أغسطس 11, 2018

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته,,,

قبل 8 أشهر ابنتي الصغيرة -بدون قصد منها- خدشتني في عيني بظفرها, وآلمتني عيني كثيرا, وظلت تدمع وقتا طويلا, واحمرت كثيرا, وبعدها سكن الألم, ولكن كل يوم عندما أستيقظ من النوم لا أستطيع فتحها فورا؛ لأني لو فتحتها أشعر بنفس الألم, وتدمع كثيرا, فأفتحها بهدوء, وليس في الضوء, ثم أفتح الضوء, وأنا مستغربة جدا؛ لأنه مضى 8 أشهر على نفس الحال, وبدأت أقلق, حتى لو فركت هذه العين أحس بألم أيضا, هل مشكلتي كبيرة؟ وما الحل؟

علما أنها العين اليمنى, وعمري 20 سنة.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

فبعد حصول خدش في القرنية يحصل التئام للجرح, وتعود قرنية العين طبيعية مثلما كانت, ولكن في بعض الحالات بعد التئام الجرح فإن الطبقة السطحية للقرنية لا تلتئم تماما, وتصبح ضعيفة تتأثر من أي شيء: كفرك العين, والضوء الشديد-كما هو حاصل لك -.

والحل استعمال مرهم (هايبوتير جل) قبل النوم, وهو يحمي القرنية, ويرطب العين, مع عدم فرك العين, وكذلك عدم استخدام الكحل, وإن شاء الله سوف تعود القرنية طبيعية كما كانت.

وبالله التوفيق.