من الطبيعي اهتزاز طبلة الأذن عند سماع الأصوات

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله

أعاني من اهتزاز طبلة الأذن (الطبلة تهتز مع صوت المصدر) عند سماعي بعض الأصوات مثل: سماع صوت أكياس النايلون عند تحريكها، أو بعض الأصوات الحادة مثل: التكلم مع أحد عن طريق الموبايل.

وأعاني من صوت ضوضاء في أذني؛ خصوصا في الليل عندما أريد أن أنام، أحد المرات سمعت صوت منبه السيارة عن قرب فأحسست بدوخة وعدم توازن لمدة 5 ثوان.

الفحوصات:

تخطيط السمع، الفحص الثاني كان جهازا أدخله بأذني وقال: لا تبلع الريق ولا ترمش العين، لا أعرف اسم الفحص، وكان سليما أيضا، نصحوني بأن أعمل الرنين.

جزاكم الله خير الجزاء.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

من الطبيعي أن تهتز الطبلة مع أي صوت، وأن هذا الاهتزاز هو: الذى ينقل الصوت عبر عظيمات الأذن الوسطى -المطرقة والسندال والركاب- ثم إلى الأذن الداخلية حيث القوقعة والعصب الثامن المسئول عن السمع.

ولكن قد يعاني البعض من بعض الأصوات الحادة مثل ما ذكرت من الأصوات الناتجة عن حركة الأكياس النايلون، أو ورق السيلوفان، وقد يكون ذلك مؤقتا وليس بصفة دائمة كما حدث لك من دوار ودوخة عند سماع صوت نفير السيارة عن قرب، والأمر لا يقلق وخاصة أن أبحاث السمع التي أجريتها سواء: تخطيط السمع، أو قياس ضغط طبلة الأذن، كان كلاهما سليم، ولكن لمزيد من الاطمئنان لك يمكنك إجراء أو عمل رنين مغناطيسي.

والله الموفق.