Comments: 0 Posted by: admin Posted on: أغسطس 11, 2018

السؤال



منذ شهر حصل عندي خراج أسفل المؤخرة بجوار فتحة الشرج، -والحمد لله- تم الشفاء، وكنت أستعمل مضادًا حيويًا اوجمنتاين 1000 بدون أكل معظم الوقت، بعد يومين حصلت لي دوخة مستمرة بالرأس وفقدان شهية، عملت تحاليل دم، وبول، والنتيجة سليمة -ولله الحمد-.

مع العلم أنه حدث عندي نقص في الوزن، والآن أنا أعاني من ألم خفيف أعلى البطن تحت الصدر، ذهبت لطبيب الباطنية قام بعمل أشعة تلفزيونية، قال إنني سليم، وأعطاني فاتحًا للشهية، وأقراص بوكسيديوم وفيتامينات wellman ، والدوخة ما زالت موجودة، وما زال الألم موجودًا، ويختفي عند النوم، بما تنصحوني؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

إذا وجد خراج بالشرج، وصاحبه ألم في البطن، وفقدان في الوزن، فأفضل شيء تحتاجه هو تنظير معوي للقولون للتأكد من عدم وجود مشكلة مزمنة بالقولون مثل: مرض التقرح المعوي، أو مرض كورون، خصوصًا إذا ما كان فقدان الوزن كبيرًا كما يمكن أن تحدث الدوخة والضعف بسبب التغذية، أو الالتهاب المزمن، فمن الأفضل عرض الأمر على طبيب متخصص في مجال الجهاز الهضمي، وسيقوم بعمل الفحوصات اللازمة.

والله الموفق.