Comments: 0 Posted by: admin Posted on: أغسطس 11, 2018

يبلغ طول الجنين سبعة إلى ثمانية سنتيمترات ويزن حوالي 23 غراماً أي نصف حجم حبة الموز. في هذه الفترة، تكون بصمات أصابعه الدقيقة قد تشكّلت. عندما تضغطين على معدتك بلطف، يشعر طفلك بذلك ويستأنف الحركة كأنه يبحث عن الثدي للرضاعة.

إذا كنت حاملاً ببنت، فعلى الأرجح أن هناك حوالي مليوني بويضة في مبيضيها وسرعان ما ينخفض العدد إلى مليون بويضة فقط عند ولادتها. ويقلّ عدد البويضات مع تقدمها في السن. مع بلوغها سنّ السابعة عشرة، يصل العدد إلى مئتي ألف بويضة فقط.

أما بالنسبة إلى وضعك الشخصي، فإن حالتك تتحسن أكثر فأكثر. ولدى الكثير من النساء، تخفّ حدة الآثار الجانبية المرتبطة بمرحلة الحمل الأولى مثل التبوّل المتكرر ، والإجهاد والغثيان في المرحلة الثانية من الحمل. إن رحمك الذي يكشف حملك بوضوح قد ازداد حجمه في الوقت الراهن. وعلى الرغم من أنك على مسافة أشهر من الولادة، إلا أن ثدييك قد يبدآن بفرز اللبأ (أول حليب الأم عقب الولادة) والسائل الذي سيغذي طفلك في الأيام القليلة الأولى قبل إدرار الحليب.

ملاحظة:
يقول الخبراء إن كل جنين يتكوّن بطريقة مختلفة حتى وهو داخل الرحم. غير أن فصول تكوّن الجنين معدّة لمنح فكرة عامة حول كيفية نمو الجنين في الرحم.