Comments: 0 Posted by: admin Posted on: أغسطس 11, 2018

يبلغ طول طفلك حوالي 9 سنتيمترات ويزن 43 غراماً. في هذه المرحلة، ينمو الجسم بشكل أسرع من نمو الرأس. في هذا الأسبوع، تُغطى بشرته الرقيقة بالزغب (شعر خفيف جداً يختفي عادة قبل الولادة). وبالرغم من أن الحاجبين قد باشرا النمو وبدأ الشعر ينبت على الرأس، إلا أن نوعية الشعر ولونه قد يتغيران بعد الولادة.
في هذه المرحلة، يستطيع الجنين أن يغلق قبضة يديه، ويغمض عينيه، ويقطب جبينه ويغيّر قسمات وجهه وقد يتمكن من مصّ إبهامه. يعتقد الباحثون أن هذه الحركات وغيرها تنسجم مع تكوّن الحوافز أو المحفزات في الدماغ.

إن لم تحددي موعداً بعد لإجراءاختبار مسحي للمصل الأمومي (المعروف أيضاً بالفحص الثلاثي)، فقد حان الوقت لذلك. يمدّك هذا الفحص بمزيد من المعلومات حول طفلك ويرصد “متلازمة داون” وغيرها من التشوهات الخلقية الأخرى. وقد يطلب الطبيب المولّد من النساء اللواتي تخطين الخامسة والثلاثين ومن لديهن تاريخ في التشوهات الخلقية، سحْب عيّنة من السائل السلوي أو السائل الأمنيوسي (الغشاء المحيط بالجنين) للفحص بين الأسبوعين الخامس عشر والثامن عشر.

ملاحظة:
يقول الخبراء إن كل جنين يتكوّن بطريقة مختلفة حتى وهو داخل الرحم. غير أن فصول تكوّن الجنين معدّة لمنح فكرة عامة حول كيفية نمو الجنين في الرحم.