نمو و تطور الطفل في العام الثاني – 20 شهر

[color=#000080]كيف ينمو طفلك؟[/color]
في الشهر العشرين، يستطيع طفلك أن يركض (يجري)، ولكن ليس بالسلاسة والمهارة التي سيكتسبها فيما بعد. قد يصعد السلالم (الدرج) وحده، ولكن ربما يحتاج إلى بعض المساعدة عند النزول. كما يمكنه أيضاً ركل الكرة (الطابة)، غير أنه قد لا يكون متمكناً من القفز (النطّ) أو قذف الكرة (الطابة) بعد.

كما أنه يتمتع بنشاط غير مرغوب أحياناً. يلجأ الأطفال الصغار في كثير من الأوقات إلى الضرب والدفع بقوة والعض والشد العنيف وسلوكيات أخرى تثير الغضب وذلك بهدف تضخيم إحساسهم بأهميتهم وقد يجربون مثلاً: ماذا سيحدث عندما أضرب حنين؟ هل سيحدث الشيء نفسه عندما أضرب مجد؟ لا تبالغي في ردة فعلك تجاه سلوك طفلك. إذا عاقبته بالمثل (أي الضرب) فسيتعلّم أن لا بأس ببعض العنف. حاولي الحفاظ على هدوئك وأوضحي له أن مثل هذه الأفعال غير مقبولة إطلاقاً مهما كانت درجة انفعاله. إذا كان طفلك يقلد أخاً أو أختاً أكبر منه، فمن الأسهل إقناع الطفل الأكبر ليصبح قدوة حسنة للأخ الأصغر.

إن الأطفال فضوليون بطبيعتهم بخصوص كل شيء – بما في ذلك أعضاؤهم التناسلية. مثلما اعتادوا سابقاً اللعب بأصابع اليد وأصابع القدم عندما كانوا أصغر سناً، فسيبدأون الآن في اللعب بأعضائهم التناسلية. لا داعي للقلق، إلا إذا كان ذلك يحدث طوال الوقت من دون توقف. عندما يلمس طفلك نفسه علناً أمام الآخرين، لا تثيري الكثير من الجلبة حول الموضوع. اشرحي له فقط أن هناك بعض الأشياء نقوم بها في البيت وليس أمام الناس.

[color=#000080] حياتك: النشاطات المتغيرة للأسرة[/color]
:
يرتبط طفلك بك ارتباطاً وثيقاً ولكن بالطبع لا يمكنك قضاء الوقت كله دائماً معه. عندما ترحلين أنت أو فرد هام بالنسبة له، قد ينزعج طفلك كثيراً لأنه يعتمد على وجودك للشعور بالأمان. خففي قلق الانفصال بإخباره مسبقاً أنك ستغادرين ثم انسحبي من دون أن يراك.

من ناحية أخرى، قد تجدين أن استقلالية طفلك تخطت ما ترغبين به حتى أنك قد تتعجبين أين ذهب طفلك الصغير. هذا هو الوقت الذي يبدأ فيه العديد من الآباء والأمهات في التخطيط لإضافة جديدة إلى العائلة. إذا لم يكن هذا الأمر ضمن خططك، فربما تفكرين بالعودة إلى العمل. تقرر بعض الأمهات تجريب العمل من المنزل لتسهيل الحياة. حاولي إيجاد الحضانة المناسبة لك ولطفلك والتي فيها جليسات أطفال متميزات. قد يكون ذلك صعباً بعض الشيء – ويمثل استعدادك وإعداد طفلك لهذه الخطوة الجزء الأكبر في قرارك.