Comments: 0 Posted by: admin Posted on: أغسطس 11, 2018

كيف ينمو طفلك؟
مع بلوغه الشهر 23 من العمر، قد يستطيع طفلك الدندنة والغناء والنطق بجملة مؤلفة من ثلاث كلمات مثل “العصفور يطير عالياً”. وبما أنه فنان من قبل، فربما يقدر أن يرسم دوائر وخطوطاً. لذا، شجّعيه من خلال إعطائه علبة من الألوان الشمعية والكثير من الأوراق. كما أنه بدأ يستوعب معاني الأضداد، مثل امرأة طويلة، وامرأة قصيرة أو قالب حلوى كبير، وقالب حلوى صغير.

الآن، يمكنك تبادل حديث فعلي وحقيقي مع طفلك الدارج، وستعرفين ما إذا كان كلامه وموضوع النطق لديه والمهارات السمعية على الطريق الصحيح (من دون مشاكل). أما إذا كان لديك أي شكوك، فاذهبي لزيارة الطبيب. إن معالجة مشاكل النطق والكلام في وقت مبكر تفيد جداً وتحقق اختلافاً كبيراً.

حياتك: تسهيل أوقات النوم
من المحتمل أنك تفكرين في نقل طفلك إلى سرير كبير قبل أن يصبح قادراً على تسلّق المهد (السرير الصغير) لوحده. حين تقومين بعملية الانتقال، سيكون الأمر صعباً لبعض الوقت، وقد تجدين طفلك فجأة يقفز خارج السرير مباشرة بعد مغادرتك الغرفة أو قد يقوم بزيارات ليلية إلى سريرك أنت. لكن امنحيه بعض الوقت حتى يستقر ويتأقلم مع ترتيبات النوم الجديدة. وتعتبر العودة إلى المعلومات حول طرق ترسيخ عادات نوم جيدة لدى طفلك هذه المرة فكرة جيدة.

ما هو الطفح الجلدي؟
كلما زاد اختلاط طفلك مع غيره من الأطفال زاد احتمال التقاطه عدوى الطفح الجلدي. إن الحصف (وهو داء جلدي بكتيري معدٍ يصيب الصغار عادة ويتميز بظهور طفح جلدي ويكوّن قشوراً صفراء سميكة على الجلد وخاصة الوجه) مرض معدٍ للغاية وينتشر بسرعة بين مجموعات الأطفال الدارجين (من عمر 13 إلى 36 شهراً) وفي الحضانات إذا لم يتم إقصاء الطفل المصاب حتى يتم علاجه. تترافق بعض إصابات الطفح الجلدي عادة، مثل الروزيلا (طفح جلدي وردي اللون يرتبط مع بعض الأمراض كالحصبة والزهري والحمّى القرمزية)، مع ارتفاع في درجة الحرارة، بينما يبدو طفلك مريضاً قليلاً مع أنواع أخرى من الطفح مثل جدري الماء أو ما يسمى بالمرض الخامس slapped cheek ، هذا لو كنت محظوظة! مع ذلك، كوني متيقظة بشأن الحالات الأكثر خطورة وتهديداً للصحة والحياة، وتأكدي من أنك تعرفين علامات وأعراض مرض التهاب السحايا.