Comments: 0 Posted by: admin Posted on: أغسطس 11, 2018

كيف ينمو طفلك؟
في هذا الوقت تقريباً، ربما يحتاج طفلك قيلولة (غفوة نهارية) قصيرة خلال اليوم، أو قد لا يحتاجها. مع ذلك، من المحتمل أن تجدي أن تخصيص وقت ما بعد الظهيرة للراحة والهدوء – سواء نام صغيرك أم لم ينم – يكون جزءاً مهدئاً في يومه ويومك. في هذه المرحلة العمرية، تظهر حاجة طفلك للخصوصية، ويمكن أن يساعده وقت الاسترخاء لوحده في يوم مزدحم ومليء بالنشاط كي يرتاح وتطمئن نفسه.

إن الاهتمام بمسألة الفروقات ما بين الصبي والبنت جزء طبيعي من التطور والنمو. حاولي ألا تبالغي في ردة فعلك بإظهار الصدمة أو الخوف إذا وجدت طفلك يتفحص بدقة طفلاً آخر أو طفلة أخرى. دعيهما يعرفان أن العضو التناسلي الذكري أو الأنثوي شيء خاص وحوّلي انتباههما إلى نشاط آخر. وربما يشعران حينها بالراحة لأنهما يحسّان أصلاً أن لعبتهما محرّمة.

حياتك: التأقلم والتناسب مع لعبة طفلك
يمكن لطفلك أن يركّز جيداً على نشاط معين بينما يطوّر مهاراته الاجتماعية المعقّدة والمحنّكة. قد يبدأ قريباً ممارسة ألعاب أكثر تنظيماً مع غيره، مثل لعبة المطاردة أو تمرير الكرة (الطابة).

أمور جديرة بالانتباه
التدريب على استخدام القصرية أو النونية .