Comments: 0 Posted by: admin Posted on: أغسطس 11, 2018

اسم المرض :
ترقق العظام

أسماء بديلة للمرض :
هشاشة العظام ، قلة كثافة العظام عند المسنين

أسماء المرض بالانجليزية :
Osteoporosis

تعريف المرض :
هو مرض شائع بين كبار السن يحدث فيه انخفاض لكثافة العظام مما يعرضهم لخطر الكسور خصوصا ما حول الحوض.

هل تعلم أن :
- كثافة العظام هي كمية أنسجة العظام في حجم محدد من العظام في الجسم. يمكن قياسها عن طريق التصوير بالأشعة المقطعية.

– مقياس كثافة العظام يتيح للطبيب المعالج أن يعرف ما إذا كنت مصاب بمرض هشاشة العظام و أن يحدد ما إذا كنت عرضة للإصابة به في المستقبل. وعلى الرغم من أن جميع النساء بعد سن اليأس “الأمان” يستفدن من معرفة كثافة عظامهن ، فإن الخبراء يقترحون بأن قياس الكثافة العظمية يفيد بصفة خاصة في النساء الأكثر عرضة لمخاطرة الإصابة بهشاشة العظام

عوامل الخطورة:

– تكثر الكسور عند أي ضربة في اليد أو في العمود الفقري أو في العضد أو في الحوض ومفاصل الرجل المرتبطة بالحوض .
– قد يصاحب هشاشة العظام بعض الأمراض وعلامات الشيخوخة مثل التقلصات العضلية وألم المفاصل والعظام .
– يزيد معدل إصابة النساء بهشاشة العظام بعد انقطاع الطمث أو فيما يعرف بسن اليأس “الأمان” في حوالي الخمسين من العمر , ويرجع ذلك إلى الاضطرابات الهرمونية ونقص هرمون الاستروجين .
– قلة تكلس العظام ويعود لقلة الكالسيوم والفسفور وبعض الهرمونات والفيتامينات .

أسباب المرض:
تقدم السن.
– قلة الحركة والنشاط.
– الأمراض المزمنة .
– تناول بعض الأدوية مثل الكورتيزون.
– زيادة النشاط في الغدة الدرقية.
– قلة تناول فيتامين دال D .
– التاريخ الصحي العائلي .
– التدخين.
– تناول الكحوليات.
– سوء التغذية.
– إفراط تناول الكافيين
– عوامل وراثية أخرى

علاج المرض :
– قد لا تكون هناك أعراض ولا علامات واضحة إلا بعد وصول المريض إلى مراحل متقدمة وحدوث الكسور .
– قد يصاحب تكلس العظام بعض أعراض وعلامات الشيخوخة مثل التقلصات العضلية وألم المفاصل والعظام .

تشخيص المرض :
يعتمد التشخيص على التاريخ الصحي والفحص السريري بالإضافة إلى :
– الأشعة السينية X-ray
– الأشعة المقطعية سي تي CT Scan
– تحاليل الدم
– تحليل البول
– قد يتم اخذ خزعة او عينة من العظم الهش وعمل الفحوص التشخيصية اللازمة عليها .

العلاج والوقاية :
– تناول كمية كافية من الكالسيوم بمقدار 1-5 جرام يوميا ويمكن أن يعمل على الوقاية من هشاشة العظام ويكثر الكالسيوم في الحليب ومشتقاته كالجبن وأيضا في الخضروات الليفية والخضار الطازجة مثل الخس والجرجير والجزر ويوجد في الحبوب الكاملة ” الغير مقشورة ” والبيض .
– تناول كمية كافية من فيتامين دال الذي يلعب دورهم في امتصاص الكالسيوم ويوجد في البيض والسمك والكبد بنسب عالية .
– ممارسة الرياضة وزيادة النشاط والحركة والتعرض للشمس أثناء الصباح .
– يتم تعويض الجسم بالهرمونات عند النساء خصوصا بعد سن اليأس “الأمان” وتلك الهرمونات الصناعية المشابهة لهرمون الاستروجين في التركيب والوظيفة والتي تقلل من خطر هشاشة العظام وسرطان الثدي .

المضاعفات :
– كسور العظام عند السقوط او التعرض لإصابة مباشرة او غير مباشرة .
– انحناء الظهر والعمود الفقري مما يظهر قصر في القامة .
– الآلام المزمنة في الظهر والعظام والمفاصل .

و أخيرا أتمنى لكم دوام الصحة و العافية ، و لا تنسوني و والديّ من صالحْ دعائكم.
بقلم : الحكيم أدهم أحمد ، هذه المادة خاصة بموسوعة صحتي الطبية
www.9haty.com