Comments: 0 Posted by: admin Posted on: أغسطس 11, 2018

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

قبل فترة أصبت بفطريات في الفم وعالجتها واختفت، ثم رجعت كألم في اللوز ومن ثم تحول إلى اللوزة اليسار فقط، واستمر الألم مع التهاب في الحلق، وذهبت إلى 6 مستشفيات، وكل واحد منهم يقول لي كلاماً، في الأخير اكتشفت بنفسي أنه ميكروب سبحي لأسباب.

1- إن الإصابة جاءت لي فجأة بعدما تعرضت لهواء محمل بكثير من الأتربة.

2- حصل معها ألم في العقد الليمفاوية بدون انتفاخ، تحت الإبط وفي الصدر وفوق الأثداء.

3- تنميل في اليدين.

4- كلام آخر دكتور جزاه الله خيراً قال ” إنها بكتيريا لم تعالج بشكل جيد في بداياتها، فانتقلت من اللوز عن طريق الأوعية الدموية إلى باقي جسمك ” النصف العلوي ” ووصف لي دواء مياكت 200 مل وبروفينال 600، وقبلها أعطاني مضاداً حيوياً في الوريد.

كنت قد استخدمت من قبل كلافوكس وجلوكلاف ولم أستفد أبداً، لكن مع (مياكت) استفدت كثيراً والحمد لله، لكن حالياً لي (4) أيام أستخدم (مياكت) وهو في الواقع يكفي لخمسة أيام ” العلبة كاملة”، لازال ألم الغدد الليمفاوية تحت الإبط موجوداً.

كذلك التنميل في جزء من اليد اليسرى فقط في ظهر الكف حتى بداية الأصابع، فما سبب هذا التنميل؟ وما الذي يجب علي فعله؟ هل أستمر مع (مياكت) ولو انتهت الجرعة؟ وهل أشتري آخر أم أغيره؟

هذه أول مرة أصاب بهذا الميكروب، وأنا بسن 27 سنة، أحسست قبل يومين بألم خفيف فوق الكلى واختفى، وبعدها بيوم ألم خفيف في الأمعاء، علماً بأن ألم وتنميل اليد اليسرى مستمر معهم، وكل هذا بدون انتفاخ الغدد الليمفاوية، فما الحل الذي يجب فعله؟

جزاكم الله عنا وعن جميع المسلمين كل خير.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

لا أدري كيف علمت أنها المكورات السبحية؟ فالمكورات السبحية قد تسبب تضخماً في العقد الليمفاوية في منطقة العنق القريبة من اللوز في حال التهاب اللوز أو الحلق بهذه الجراثيم، إلا أنه من المهم معرفة الالتهاب الفطري الذي أصابك في الفم، فهذا لا يحصل في الناس العاديين، لأنه يحصل عند المرضى الذين يتناولون الكورتيزون أو بخاخ الكورتيزون أو يعانون من بعض الأمراض المناعية، أو نقص المناعة أو السكري.

أما بالنسبة للعلاج فيجب أن تكمله كما أوصاك الطبيب المعالج، وكان من الضروري إعطاؤك الدواء بالوريد، لأنه إن كان هناك انتشار للباكتيريا إلى أماكن أخرى فيجب أن تكمل العلبة، فإن كان الدواء الذي تناولته مدته عشرة أيام فيكفي، أما إن كان أقل فيجب إكمال عشرة أيام، وأما بالنسبة للتنميل في اليد فإن كانت في راحة الكف فعلى الأكثر سببه انضغاط العصب الأوسط في اليد، ويزيد في الليل في وضعيات معينة، والتشخيص يحتاج للفحص الطبي، وأحياناً نلجأ إلى إجراء تخطيط للأعصاب إن استمر التنميل ولم يتحسن.

بارك الله فيك وشفاك.