Comments: 0 Posted by: admin Posted on: أغسطس 11, 2018

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا لا أعاني من أي مشاكل في عينيّ, وهما سليمتان مئة بالمئة، وقد فحصت عند الدكتور قبل سنوات وأكد لي سلامتهما.

مشكلتي هي أنني أجلس على الكمبيوتر لساعات طويلة, الساعات الأولى في الصباح تكون للدوام وبعد عودتي تكون لإنهاء متطلبات الدوام, ولا أبالغ إن قلت إنني أجلس على الكمبيوتر ما يقارب 12 ساعة متواصلة, يفصل بينهما فاصل واحد فقط وهو عودتي من الدوام.

في أثناء عملي على جهاز الكمبيوتر لا أشكو من شيء، فأنا أرى أدق الأحرف وأصغرها، إلا أنه مع استمرار الوقت أجد أن هناك زغللة خفيفة تجعلني فاقدة التركيز, وأحيانا حتى مع وضوح الأحرف احتاج أن أركز فيها حتى تثبت في مكانها ثم أقرأها، مما يتطلب مني الجهد الكبير في عيني, طبعا لا يخلو الأمر من الصداع لكن الصداع أنا لا أعتد به لكونه أحيانا من قلة الأكل والشرب فلا أربطه بما يحدث لي في عيني.

علما أنني قبل سنوات شرحت للدكتور ما أعاني منه لكنه قال كل شيء لديك سليم, وأنا أعلم أن كل شيء سليم حين ذهابي إليه، وإنما جهدي يحدث أثناء الدوام وأكون مرغمة لا أستطيع القيام أو الانصراف بضع دقائق وأعود، غيّرت الدكتور وقال ذات الشيء وجميعهم ينصحونني بنظارة الكمبيوتر.

بالفعل فصّلت لي نظارة للكمبيوتر, ولكن لم تزدني إلا تعبا، كنت في السابق أحتاج إلى تركيز مرة، وحينما ارتديت النظارة أصبحت أركز عشر مرات حتى أفكك الكلمة المكتوبة أمامي.

مؤخرا صرت أستخدم عدسة يدوية مكبرة, رغم أنني -كما قلت- أستطيع قراءة الأحرف بشكل سليم، لكن مع مرور الوقت تصبح الزغللة، وهذه العدسة أراحتني كثيرا، فالحروف أصبحت كبيرة وواضحة جدا، ولا أحتاج لوقت كثير في قراءة الكلمات.

والآن أنا أفكر في عمل نظارة طبية، لا أعلم ما هي تسمية العدسة المكبرة؟! المهم أن النظارة ذات عدسات مُكبرة، دون الرجوع إلى الطبيب.

فلا أعلم هل أستطيع أن أرتدي مثل هذه النظارة، وأنا نظري سليم، بشكل عام فيما عدا الاستثناءات التي طرحتها أم لا؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

فلا أدري متى آخر مرة زرت فيها طبيب العيون، ولكنك ذكرت من بضع سنوات، فلربما حدث خلال هذه السنوات بعض الضعف في الإبصار، فيجب عليك:

– مراجعة طبيب عيون، وعمل فحص، فاستعمال القطرة الموسعة ومعرفة إذا كان يوجد أي ضعف ولو كان بسيطا فأوقات حتى 0.25 قد تسبب أعراضا.

– عمل فحص لعضلات العين، خصوصا العضلات المستعملة حين القراءة ( convergence ).

– علاج أي شيء غير طبيعي.

كذلك نقطة هامة أنك تستعملين الكمبيوتر لفترة طويلة، مما يسبب إرهاقا للعين، وكذلك إلى زعللة، فيجب بعد كل فترة لا تزيد على الساعتين الابتعاد عن الكمبيوتر، وقفل العين وفتحها عدة مرات لمدة لا تقل عن 5 دقائق، وبإذن الله سوف ترتاحين من كل هذه الأعراض.

وبالله التوفيق.