Comments: 0 Posted by: admin Posted on: أغسطس 11, 2018

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

شخص مدَّ إلي طعامًا، وعندما أكلته أحسست بلعابه في مقدمة الطعام؛ لأنه أكل منه قبل أن يمد إلي، ولكن أكلت الطعام كله.

هل تنتقل الأمراض من هذا اللعاب؟

ثانيا: علمت بأنه يمكن الحصول على الحمض النووي من اللعاب، إذا كان ذلك، وبحكم جهلي في هذه الأمور، هل ستنتقل جيناته إلي؟ وإذا رزقني الله ببنين -إن شاء الله- هل ستنتقل إليهم هذه الجينات أو المورثات؟

إذا كان الجواب: نعم، ماذا تنصحونني أن أفعل؟ وإذا كان: لا، كيف يتخلص الجسم من هذا اللعاب؟

جزاكم الله خيرًا، أسأل الله أن يجعل ما تقدمونه من مساعدة للناس في ميزان حسناتكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

بعض الأمراض يمكن أن تنتقل باللعاب إذا كان الشخص مصابًا بها، وأكثرها الفيروسات، مثل التي تسبب الزكام والنزلات، لكن إن تحدث مشكلة مرضية كبيرة بسبب مشاركة الطعام، فهذا الأمر نادر الحدوث.

أما انتقال الجينات: فهذا لا يحدث بالطبع، ولا تداخل جيني يمكن أن يحدث باختلاط اللعاب، أما اللعاب نفسه فنسبته قليلة جدًا جدًا ولا تذكر، وتخلص منها الجسم كأي سائل دخل إلى الجسم.