Comments: 0 Posted by: admin Posted on: أغسطس 11, 2018

هذا صحيح وقد سمعت زوجة تقول : التحدث عن الحب جميل لطيف ، وأما التحدث عن الجنس فثقيل الظل بارد .. فلو كنت في سبيلي للاجتماع مع زوجي ليلاً لما استمعت غير هذه الكلمة ( سوف أطارح زوجي الغرام الليلة ) أما أن أقول : أنى في سبيلي إلى ليلة جنسية مثلاً فهذا ما لا أنطق به ولا أقوله . وكذلك كان لسان حال الزوج فهو يفضل كلمة ( حفلة الحب ) عل ( حفلة جنسية ) ولما سأل الطبيب النفساني زوجته – إذا فما الغرض من الاجتماع الجنسي؟ تلبد وجه الزوجة وقالت : الحيوانات يتعاطون الجنس ، أما نحن الآدميين فنتعاطى الغرام . وهناك الزوجة التي ترفض الحفلة الجنسية بعد استعداد سابق ، وتريدها طبيعية تأتي من نفسها بعد جلسة غرامية عاتبة لطيفة شاغرة .