Comments: 0 Posted by: admin Posted on: أغسطس 11, 2018

السؤال

السلام عليكم

1- أريد طريقة لجعل الشفاة وردية، علما بأن بشرتي بيضاء وشفتاي كانت وردية، ولكن أصبحت داكنة ولا أعلم السبب، ولا أعاني من مشاكل جلدية ولكن أشرب القهوة والشاي بشكل يومي، مع العلم أنني لا أهتم بالأكل الصحي، وأتعرض للشمس كثيرا بدون وضع واق.

2- أريد تبييض أسناني، وعندما سألت الطبيبة: هل بإمكاني استخدام بودرة تبييض الأسنان أو معجون به نسبة تبييض؟ منعتني من ذلك ونصحتني بالليزر مرة واحدة، مثلا عند زواجي، وأنا أريد بشدة أن أبيض أسناني ولكن بطريقة طبيعية، وبدون أن أسبب لها ضررا، فكيف ذلك؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

من المعروف -أختنا الكريمة- أن لكل شخص عددا ثابتا من الخلايا الصبغية، التي تفرز مادة الميلانين الصبغية، والتي تعطي اللون للجلد والأنسجة المخاطية مثل الشفتين، ويختلف نشاط هذه الخلايا من شخص إلى آخر، ومن عرق إلى آخر، ولذلك تختلف ألوان الأفراد والأجناس المتعددة، وفي الشخص نفسه قد تختلف درجة اللون من مكان لآخر، ويعتبر ذلك شيئاً فسيولوجياً وطبيعياً، وإذا كان تغير لون الشفتين مرتبطاً بتكوينك الجيني فيصعب تغيير ذلك اللون إلى لون أفتح.

والشفتان ليس بها غدد دهنية مثل الجلد، ولذلك فهي أكثر عرضة للجفاف والتشقق، وبالأخص عند التعرض للجو البارد أو الجاف، أو التعرض للشمس، أو إذا كنت تعانين من عادة عض أو ترطيب الشفتين باللسان، لأن تلك الأسباب تؤدي إلى جفاف وتشقق الشفتين العادي، وتوجد بعض الأمراض الجلدية التي تصيب الشفتين وتغير من شكلها ولونها وملمسها.

وأنصح بالتواصل مع طبيب أمراض جلدية لتقييم مشكلتك إكلينيكيا، ومتابعتك وعمل ما يلزم، ويجب كذلك تجنب أسباب التشقق العادي المذكورة سابقا قدر المستطاع، بالإضافة إلى استعمال كريمات الوقاية من الشمس المخصصة للشفتين قبل التعرض للشمس، ويمكن استخدام photoderm max lip stick SPF 50+، ومرطبات الشفتين المتعددة باستمرار والمعروفة باسم Lip balm، وتوجد أنواع كثيرة على حسب البلد الذي تقطنين فيه مثل ماركة Avene or neutrogena على سبيل المثال، واتباع التعليمات التالية المهمة لصحة الجلد والشفتين:

• الحفاظ على الصحة العامة الجيدة، والتأكد من عدم وجود أمراض أو مشكلات تؤثر عليها مثل: الأمراض المزمنة، الحميات الغذائية غير الصحية، ونقص تناول البروتين في الوجبات، نقص الحديد أو نقص عدد كرات الدم الحمراء والأنيميا، تناول بعض الأدوية، التوتر والقلق وغيرها، وتدارك وعلاج أياً من تلك المشكلات إن وجدت -لا قدر الله-.

• الاهتمام بالتغذية الصحية (لا بد أن تحتوي على كمية مناسبة من البروتينات الحيوانية، والفيتامينات والمعادن بالأخص التي تحتوي على فيتامين A مثل: الجزر والسبانخ والمشمش، وفيتامين C مثل: البرتقال والفراولة والطماطم) وشرب كمية كافية من الماء يومياً.

• الاهتمام بممارسة الرياضة لتنشيط الدورة الدموية للجلد.

• تجنب التوتر والقلق، وأخذ قسط كاف من النوم يومياً من الأمور المهمة لصحة ونضارة الجلد والأنسجة المخاطية.

• تجنب التعرض للعوامل البيئية الضارة مثل التدخين.

• تجنب التعرض للشمس لفترات طويلة، واستعمال الكريم المناسب للحماية من الشمس صباحاً يومياً.

توجد في الأسواق بعض المستحضرات المعروفة لملء أنسجة الجلد والشفتين ونضارتها، كريمات تحتوي على الكولاجين أو الهيالورونيك أسيد، وبعض العناصر الأخرى، مثل: coherence lip cream ،lip structure، وعادة تستخدم في السن المتقدم نسبيا، وقد تحدث تلك الكريمات ترطيبا للبشرة أو نضارة، ولكن لن تحدث الأثر المطلوب في تغير لون الشفتين إذا كان سبب اللون خلقياً.

وفقك الله وحفظك من كل سوء.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

انتهت إجابة الدكتور محمد علام، استشاري الأمراض الجلدية والتناسلية.

وتليها إجابة الدكتور محمد فيصل المرستاني، استشاري طب الفم والأسنان.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

لا شك أن تبييض الأسنان هو غاية ومطلب كل إنسان، وإصرارك على تبييض أسنانك شيء جيد ورغبة محمودة، وعليك -يا ابنتي- بما يلي:

1- الاستمرار بالعناية الفموية الجيدة وذلك بتفريش الأسنان ثلاث مرات باليوم كحد أدنى، مع استعمال معاجين الأسنان التي فيها حبيبات تبييض للأسنان بشكل مستمر.

2- الابتعاد عن المشروبات التي بها ملونات وأصبغة، كذلك الإقلال من شرب القهوة والشاي، وغسل الأسنان وتفريشها بعد تناول أحد هذه المشروبات الملونة للأسنان.

3- عليك مراجعة عيادة الأسنان كل ستة شهور لفحصها، والاطمئنان على خلوها من التسوس، ولا مانع من عمل تنظيف للأسنان عند زيارتك لعيادة الأسنان، فذلك يحافظ عليها ويبقيها نظيفة وبيضاء.

4- تستطيعين أيضا أن تعملي جلسة لتبييض الأسنان في عيادة الأسنان، ولن يضر ذلك بأي شيء، ولا أنصحك باستخدام بودرة تبييض الأسنان، فهي شديدة على الأسنان، وغالبا ما يستخدمها المدخنون لنزع طبقة النيكوتين الصفراء من على الأسنان.

أرجو لك التوفيق، ولك مني أطيب الأماني.