Comments: 0 Posted by: admin Posted on: أغسطس 11, 2018

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أشكو من وجود ريق كثير في فمي عندما أقوم من النوم، لدرجة أني لا أستطبع أن أكلم أحداً بجانبي، لأجل أنه قد ملأ فمي، وله رائحة كريهة، كما أنه يكون على لساني بسببه بقع بيضاء، علماً بأني أعاني من القولون العصبي، وعندما أنام يكون فمي مغلقاً، فهل هذه مشاكل عصبية؟!

أرجوكم ساعدوني، وجزاكم الله كل خير.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فإن هناك أسباباً كثيرة لزيادة سيلان اللعاب، وخاصة في الصباح، ومن تلك الأسباب ما يلي:

1- ارتجاع حموضة المعدة إلى المريء.

2- أي التهاب في الفم (من التهاب في اللثة أو نخر): فإن هذا يسبب زيادة في سيلان اللعاب من الغدة اللعابية، وبسبب أننا لا نبلع أثناء النوم فإن اللعاب تزداد كميته في الفم، وبالتالي يسيل خارج الفم، ويتعرض اللعاب للجفاف على الشفتين، وهذا ما يسبب هذه البقع البيضاء، وهذا قليلاً ما يحصل في النهار، لأننا نقوم ببلع ما زاد من سيلان اللعاب من الغدد اللعابية نقوم ببلعها بشكل مستمر.

3- وجود طقم أسنان تركيبي: وهذا يحصل عند كبار السن، من يقلع ما تبقى من أسنانه ويضع طقم تركيب أسنان، وكذا إذا كان هناك شلل في العصب الوجهي.

4- مرض باركنسون: وهذا يكون في الكبار من السن، وبعض الأدوية تزيد من إفراز اللعاب.

وعلاج هذه الحالة هو علاج السبب، فإن كان هناك مشكلة في الفم أو ارتجاع في حموضة المعدة فإنه يجب أن تعالج، وإن كان هناك أدوية تتناولها فإنه يجب أن تسأل طبيبك إن كانت هذه الأدوية تسبب زيادة في إفراز اللعاب أم لا.

وبالله التوفيق.