Comments: 0 Posted by: admin Posted on: أغسطس 11, 2018

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

في البداية أشكر جهودكم المتواصلة، وجزاكم الله عنا خير الجزاء.

لي ابنة أكملت ثلاثة أعوام منذ أيام قلائل، لاحظت عليها قبل شهور انحرافاً في إحدى عينيها باتجاه الداخل، شككت في الأمر في البداية ظناً مني أنها تحاول عمداً فعل ذلك، حيث إنها كانت تقول لي وهي تضحك: ماما أنظري ماذا أفعل!

تكرر الأمر بعدها عدة مرات وهي تحادثني أو تشاهد التلفزيون، وكان ذلك يستمر لثوان معدودات وترجع العين لطبيعتها، فقررت عرضها على أحد الأطباء، حيث أجرى لها عدداً من الاختبارات والفحوصات طمأنني حينها بأن عينها سليمة ولا تعاني من مشاكل، بما أن الحول يكون مؤقتاً ولفترة قصيرة، وطلب مني أن آخذ لها موعداً آخر عند إكمالها ثلاثة أعوام، ليقوم بفحص عينيها مرة أخرى حيث إنني أنتظر زيارة الطبيب بداية شهر أكتوبر.

ما يقلقني أنها في الفترة الأخيرة زاد عدد مرات انحراف عينها حيث يتكرر الأمر ما يقارب (3 إلى 4) مرات خلال نصف ساعة، ومرة تنحرف العين اليسرى للداخل ومرة العين اليمنى.

ما أطلبه منكم هو معرفة تشخيصكم للأمر، وهل الأمر هين كما أخبرني الطبيب؟

كلي أمل أن ألقى منكم استجابة سريعة كما عهدتكم، ودمتم سالمين.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فالحول قد يكون بسبب مشكلة متعلقة بالعين أو بالجهاز العصبي المركزي، وقد يحدث إما بسبب مشكلة في النظر وعدم تساوي حدة البصر في العين أو بسبب عوامل وراثية، أو بسبب مشاكل عصبية، وأحياناً لا يوجد لها سبب محدد.

وأما النوع المتعلق بضعف إحدى العينين فيحتاج إلى التقييم المناسب وعدم تأخر العلاج، ويتم العلاج بتغطية العين السليمة وإتاحة الفرصة للعين الأضعف في استرجاع نشاطها بالتدريج، وإذا كان السبب ضعف حدة النظر إما طول أو قصر النظر فيحتاج الأمر إلى لبس نظارة مناسبة، وقد تحدث الأعراض بسبب أعصاب أو عضلات العين؛ لذا لابد من تقييم الطفلة عند طبيب متخصص في مجال أمراض العيون عند الأطفال، وعند طبيب متخصص في مجال الجهاز العصبي عند الأطفال.

وبالله التوفيق.