التهاب البلعوم Pharyngitis

مرادفات انجليزي Pharyngitis – bacterial; Sore throat

التهاب البلعوم التهاب البلعوم

التهاب البُلْعُوم هو من إحد المضاعفات التي تصيب البلعوم حيث يحدث تورم أو تهيج في البلعوم ( الحلق ) اثر الإصابة بعدوى جرثومية مما يسبب الم وصعوبة في البلع وتكثر الاصابة به في فصل الشتاء ويعد من الإضطرابات المعدية,ويقسم الى قسمين التهاب البُلْعُوم الحاد و التهاب البُلْعُوم المزمن المصحوب بالتهاب الغدد اللمفاوية المحيطة , هناك العديد من المسببات له وأكثرها شيوعا الإصابه بإلتهابات الجهاز التنفسي مثل الزكام أو الإصابة بفيروس الإنفلونزا ومن أكثر مضاعفاته حدوث صعوبة وألم في البلع وعاده تزول أعراض المرض خلال اسبوع دون تدخل طبي يذكر

اسباب التهاب البلعوم التهاب البلعوم

من الأسباب المعروفة و التي قد تؤدي للإصابة بالتهاب البُلْعُوم :

-العدوى الفيروسية مثل فيروس الهربس البسيط، Coxsackie virus

– الإصابة بالزكام أو النزلات الصدرية والإلتهابات الرئوية

– قد يكون بسبب تحسسي وتهيج الجهاز المناعي

– التحسس من بعض المواد الكيماوية السامة

– العدوى البكتيرية ومنها corynebacterium, gonorrhea

– الإصابة بأمراض الجهاز المناعي

أعراض وعلامات التهاب البلعوم التهاب البلعوم

تظهر علامات وأعراض الإصابة بهذا المرض على النحو التالي :

-التهاب و ألم في الحلق.

-صعوبة في الكلام

– صعوبة البلع

-تضخم الغدد الليمفاوية في الرقبة والحلق (اللوزتين)

– إرتفاع درجه حرارة الجسم (الحمى)

– الشعور بالصداع

– الإحساس بألم في الأذن

– قد يصاحب ذلك تحسس جلدي وظهور طفح جلدي

– القشعريرة

– فقدان الشهية

– الألم في العضلات

– سيلان الأنف

– إحمرار الحلق

تشخيص التهاب البلعوم التهاب البلعوم

قد يلجأ الطبيب إلى التدابير التالية لتشخيص هذا المرض :

– الفحص السريري والذي يشمل الفم والأنف والحلق، والحنجرة حيث أن حدوث تورم أو إحمرار في أحدهم قد يساعد في التشخيص

-عمل زراعة لعينة من الحلق لمعرفة المسبب.

علاج التهاب البلعوم التهاب البلعوم

من الإجراءات العلاجية المتبعة للمرض :

في أغلب الحالات يكون المرض فيروسي المنشأ ولا يحتاج لعلاج دوائي بالمضادات الحيوية ويزول دون تدخل طبي في خلال 7 أيام وخلافا لذلك يجب مراجعة الطبيب فورا

اذا اثبت ان المرض بكتيري المنشأ يجب صرف المضادات الحيوية

قد يحتاج الطبيب لصرف بعض مسكنات الأم

العلاج الأمثل لإلتهاب البلعوم يتمثل في العلاجات غير الدوائية ومنها

– شرب السوائل الدافئة مثل الشاي أو الشاي مع الليمون والعسل.

– الغرغرة عدة مرات يوميا بالماء الدافئ والملح (1/2 ملعقة صغيرة من الملح في كوب من الماء ).

– اذابة الحلوى الصلبة بالفم لإبقاء الحلق رطبا مما يخفف الألام قليلا .

استخدام المرذاذ أو المرطبات لترطيب وتهدئة جفاف الحلق .

الأدوية المتعلقة ب التهاب البلعوم التهاب البلعوم

(Erythromycin) اريثرومايسين

(Benzylpenicillin) بنزيل بنيسيللين

(penicillin G) بنسيللين جي

(Benzylpenicillin Benzathine) بنزاثين بنزل بنيسيللين

(Cephalexin) سيفاليكسين

(Cefuroxime) سيفوروكسيم

(Phenoxy Methyl Penicillin) فينوكسي ميثيل بنسيللين

(Cefadroxil ) سيفادروكسيل

(Cefaclor ) سيفاكلور

(Cefdinir ) سيفدينير

(Cefditoren ) سيفديتورين

(Cefpodoxime) سيفبودوكسيم

(Ceftibuten) سيفتيبيوتين

(Azithromycin) ازيثروميسين

(Clarithromycin) كلاريثروميسين

الوقاية من التهاب البلعوم التهاب البلعوم

للوقاية من المرض يجب اتباع التعليمات التالية :

اتباع قواعد السلامة العلامة والنظافه الشخصية

اتباع نظام حمية مناسب وتناول الطعام الصحي المفيد .

– ممارسة الرياضة بانتظام ، إذا كان ذلك ممكناً .

– الإقلاع عن التدخين وشرب الكحول .

– تقليل كمية الكافيين المتناولة يومياً .

– عدم مشاركة الأشخاص الأدوات الشخصية

مضاعفات التهاب البلعوم التهاب البلعوم

من المضاعفات التي يمكن حدوثها نتيجة الإصابة بالمرض :

– الإصابة بعدوى الأذن

– إلتهاب الجيب

-حدوث إفرازات و خراج للقيح بالقرب من اللوزتين

Articles You Might Like

Share This Article

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr