Comments: 0 Posted by: admin Posted on: أغسطس 11, 2018

كشفت نتائج أحدث الدراسات العلمية الحديثة، حيث أفاد باحثون من كلية الطب بجامعة ستانفورد، أن جراحة إنقاص الوزن قد تزيد من حاسة التذوق لدى الأشخاص الذين يعانون من البدانة.



وخلال الدراسة التى قدمت هذا الأسبوع فى الاجتماع السنوى الحادى والثلاثين للجمعية الأمريكية لجراحات السمنة والتمثيل الغذائى، تابع الباحثون مجموعة تتكون من 88 مريضاً، وكان متوسط أعمارهم يدور حول سن 49 عاماً، وكان معظمهم من الإناث، وكان مؤشر كتلة الجسم لديهم قبل الجراحة “BMI”، حوالى 45.3 وهذا معدل مرتفع، حيث أن مؤشر كتلة الجسم إذا كان 30 أو أكثر فهذا يدل على البدانة، وفقاً للمعاهد الوطنية للصحة “NIH”.

وأوضح الباحثون بقيادة الدكتور جون مورتون، رئيس جراحات السمنة فى كلية الطب بجامعة ستانفورد، أن الأشخاص الذين يعانون من الزيادة فى الوزن قد يعانون من انخفاض تدريجى فى حاسة التذوق، حيث يرتبط انخفاض حاسة التذوق مع كتلة الجسم طردياً. ووجد مورتون بعد إجراء جراحة فقدان الوزن، أن هناك زيادة فى حاسة التذوق لحوالى 70% من المشاركين، بالإضافة إلى فقدانهم للمزيد من الوزن مع مرور الوقت، لذلك ينصح مورتون بالحفاظ على الوزن صحى واتباع نظام غذائى مناسب، لتجنب العديد من المخاطر التى تترتب على زيادة الوزن.