Comments: 0 Posted by: admin Posted on: أغسطس 11, 2018

اليرقان عند حديثي الولادة – Newborn jaundice

اليرقان هو حالة شائعة وغير ضارة عادة عند الأطفال حديثي الولادة والتي تسبب اصفرار الجلد وبياض عيونهم. (المصطلح الطبي لهذه الحالة هو اليرقان الوليدي.)



وتشمل الأعراض الأخرى المحتملة مايلي :

• بول داكن

• براز بلون شاحب (الغائط) بدلاً من براز أصفر فاتح أو براز برتقالي اللون

تتطور الأعراض عادة بعد 2-3 أيام من الولادة.

تتحسن معظم حالات اليرقان عند الأطفال دون الحاجة لتلقي العلاج.

متى يجب عليك زيارة طبيبك أو القابلة

يتم عادة فحص طفلك من اليرقان من قِبَل قابلة في غضون 72 ساعة من الولادة.

ومع ذلك، إذا تطور اليرقان عند طفلك بعد هذا الوقت اتصلي بالقابلة أو الطبيب للحصول على المشورة.

على الرغم من أن اليرقان لا يُعتبَر عادة سبباً للقلق فمن المهم فحصه لمعرفة ما إذا كان يحتاج علاجاً.

لماذا طفلي مصاب باليرقان؟

يحدث اليرقان من جرّاء تراكم البيليروبين في الدم. البيليروبين هو عبارة عن مادة صفراء يتم إنتاجها عندما يتم توزيع خلايا الدم الحمراء .

يجب على الكبد أن يصفّي البيليروبين من الدم، ويغيّره إلى شكل يسمح بتمريره خارج الجسم في البراز.يتراكم البيليروبين عند الأطفال حديثي الولادة بسرعة كبيرة بحيث لا يستطيع الكبد تصفيته بأكمله خارجاً، مما يسبب اليرقان. يمكن أن يحدث هذا للأسباب التالية:

• خلايا الدم الحمراء لدى الأطفال حديثي الولادة أكثر منها عند البالغين، وعمرها أقصر

• تحطم وإزالة البيليروبين أبطأ عند الأطفال حديثي الولادة مما هي عليه عند البالغين، بما أن الكبد يستمر في النمو

هناك العدد القليل للحالات التي يشير فيها اليرقان إلى وجود حالة صحية كامنة. هذا هو الحال غالباً إذا تطور اليرقان بسرعة بعد الولادة (خلال ال 24 ساعة الأولى).

علاج اليرقان

لا تحتاج معظم حالات اليرقان عند الأطفال الرضع إلى علاج، كما تمر الأعراض عادة في غضون 10-14 يوماً (يمكن أن تستمر الأعراض لفترة أطول في حالات قليلة).

يوصى عادة بالعلاج فقط إذا أظهرت الإختبارات أن لدى الطفل مستويات عالية جداً من البيليروبين في دمه (وهذا ما يعرف باسم بيليروبين غير مباشر بليغ.هذا بسبب وجود خطر صغير حيث يمكن للبيليروبين أن ينتقل إلى الدماغ ويسبب تلف الدماغ.

هناك عدد من العلاجات الفعالة للغاية تُستخدم للحد بسرعة من مستويات البيليروبين ، بما في ذلك:

• العلاج بالضوء-نوع خاص من الضوء يسلّط على الجلد و يحطم البيليروبين

• نوع من نقل الدم المعروف باسم تبديل الدم

يستجيب معظم الأطفال بشكل جيد للعلاج، ويمكنهم مغادرة المستشفى بعد بضعة أيام.

المضاعفات

تسبب المستويات العالية للغاية من البيليروبين بتلف دائم في الدماغ. هذا ما يُعرَف باسم اليرقان النووي وهو نادر الحدوث، ويؤثر على أقل من 1 في كل 100،000 ولادة.

يميل اليرقان النووي ليكون مشكلة كبيرة فقط في البلدان التي تكون فيها فرص الحصول على الرعاية الطبية محدودة.

من الذي يُصاب؟

اليرقان هو إحدى الحالات الأكثر شيوعاً التي يمكن أن تؤثر على الأطفال حديثي الولادة. وتشير التقديرات إلى أن 6 من بين كل 10 أطفال سيصابون باليرقان (يرتفع هذا إلى 8 من أصل 10 أطفال ولِدوا قبل الأوان).

حوالي 1 من بين 20 من الرضع فقط لديهم مستويات عالية من البيليروبين في الدم ما يستدعي الحاجة للعلاج.

تزيد الرضاعة الطبيعية للطفل ولأسباب غير واضحة من خطر تنامي اليرقان لديه و الذي يمكن أن يستمر في كثير من الأحيان لمدة شهر أو أكثر. ويُقدَّر أن 1 من أصل 10 من الرضع بالرضاعة الطبيعية سيستمر لديهم اليرقان عندما يكون عمرهم شهر واحد.

(وإن كانت فوائد الرضاعة الطبيعية في معظم الحالات تفوق بكثير أي مخاطر مرتبطة باليرقان).